في اللقاء المشترك لإقليم شمال الصعيد : وضع تصور لتحويل المناطق الصناعية لعوامل جذب للإسثمارات المحلية والأجنبية
في اللقاء المشترك لإقليم شمال الصعيد : وضع تصور لتحويل المناطق الصناعية لعوامل جذب للإسثمارات المحلية والأجنبية

في اللقاء المشترك لإقليم شمال الصعيد :

·         وضع تصور لتحويل المناطق الصناعية لعوامل جذب للإسثمارات المحلية والأجنبية

·         معرض مشترك لمنتجات المصانع بالإقليم والبيع بسعر المصنع للترويج لها وتخفيض الأسعار  ومواجهة الغلاء

·         لقاءات ومسابقات شبابية رياضية ثقافية علمية فنية لتشجيع ورعاية المواهب من أبناء الإقليم

·         موقع إليكتروني للمناطق الصناعية بإقليم شمال الصعيد للترويج لها وجذب الاستثمارات  

·         كراسة شروط مشتركة لكيفية استغلال أراضي أملاك الدولة في مشروعات تنموية وإستثمارية

·         وضع برنامج سياحي مشترك  لتشجيع السياحة الداخلية ومكانة أفضل في الخريطة السياحية المصرية

 

 

أكد المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف على أهمية التكامل بين محافظات شمال الصعيد والتي تعتبر إقليماً واعداً بما يحويه من موارد وإمكانات تحتاج إلى رؤية متكاملة ومركزية يسهل ترجمتها إلى واقع عملي وخطط تنفيذية في صورة مشروعات وأنشطة وبرامج تنموية تنعكس آثارها على المواطن الصعيدي الذي يطمح في تنمية شاملة خاصة فيما يتعلق باحتياجاته الأساسية ، مشيراً إلى أن هناك تحديات ومشكلات تواجه الإقليم في العديد من المجالات يجب أن يتم إعداد صياغة وأجندة عمل مشتركة ليسهل التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية من وزارات وهيئات ومجتمع مدني وغيرها لتنفيذ الحلول والمقترحات بشأنها

 

 جاء ذلك خلال بدء فعاليات اللقاءات التكاملية  المشتركة بين محافظات شمال الصعيد والذي تستضيف محافظة بني سويف أول فعالياتها في حضور الدكتور جمال سامي  محافظ الفيوم و اللواء نبيل منصور سكرتير عام محافظة المنيا، نائباً عن عصام البديوى محافظ المنيا ،وسكرتيري العموم والمساعدين بمحافظات (بني سويف، المنيا ، الفيوم) ومسؤولي الأجهزة المعنية  وممثلين عن الشباب من المحافظات الثلاث  بهدف تبادل الرؤى والخبرات والتكامل بين محافظات الإقليم وتطوير مستوى الخدمات

 

ناقش اللقاء ملف الإستثمار في المحافظات الثلاث ووضع تصور شامل ومشترك في نقاط محددة للدفع به وتذليل كافة معوقاته وسبل الإرتقاء بمنظومة العمل بالمناطق الصناعية ولتكون عنصر جذب وميزة تنافسية تضاف إلى إقليم شمال الصعيد في جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية

 

وتطرق اللقاء إلى مناقشة ووضع الحلول بشكل متكامل لمشاكل تخصيص الأراضي للمستثمرين وصياغة تقرير مشترك يحوي حلولا مقترحة متفق عليها يتم رفعها للجهات والوزارات المختصة بهدف تذليل المعوقات واستئناف إجراءات تخصيص الأراضي في ظل قانون الاستثمار الجديد رقم 17/2015 والقرارات المصاحبة لهذا القانون حيث طالب محافظ بني سويف بتشكيل لجنة من المحافظات الثلاث لصياغة هذا التقرير على أن يتضمن تحديد المشكلات وعوامل توقف التخصيص والإجراءات المطلوبة ووضع مقترحات وتوصيات محددة مع مراعاة أن تكون متوافقة مع القوانين واللوائح التنفيذية والقرارات في هذا الشأن

 

تم استعراض رؤية محافظة بني سويف في النهوض بقطاع الإستثمار  وحل مشاكله وتوفير فرص عمل للشباب فقد تم مناقشة متطلبات تحسين بيئة العمل بالمناطق الصناعية ولتحويلها لعوامل جذب تنافسية ووضع حلول لمشكلاتها في البنية الأساسية والخدمات ، حيث شدد محافظ بني سويف على أهمية توافر استشاريين معتمدين لتحديد مواصفات وشروط الحماية الواجب توافرها في المبنى والذي يسهم بشكل كبير في تسهيل الحصول على موافقة الحماية المدنية على المنشآت

 

وخرج اللقاء بعدد من التوصيات منها اقتراح محافظ بني سويف بالإعداد لإقامة معرض مشترك لمنتجات المصانع بالمحافظات الثلاث والبيع بسعر المصنع مما يساهم في الترويج والتسويق لمنتجات هذه المصانع وتخفيض الأسعار ومواجهة الغلاء بالإضافة إلى  استخدام الوسائل الترويجية الأخرى منها إعداد فيلم عن هذه المنتجات يتم نشره عبر البوابات الرسمية للمحافظات على شبكة الانترنت ووسائل الإعلام المختلفة

 

ومن التوصيات اقتراح محافظ الفيوم بإعداد موقع إليكتروني (ويب سيت) للمناطق الصناعية بالمحافظات الثلاث وأن يكون معدل نجاحه هو مستوى التردد عليه والتفاعل معه

 

وخرج اللقاء بأهمية تطبيق اقتراح محافظ بني سويف بإقامة لقاءات مشتركة ومسابقات لشباب الإقليم تتضمن مجالات متنوعة  خاصة الثقافية والفنية والعلمية والرياضية تضم مشاركة الجهات المعنية في مقدمتهاالشباب والرياضة والتربية والتعليم  والجامعات والثقافة مما يسهم في دعم قدرات ومواهب شباب الإقليم وتوفير المناخ الملائم لتنمية وخروجها إلى الحيز العملي والتطبيقي

 

وتم الإتفاق على إعداد كراسة شروط مشتركة لاستثمار بعض الأراضي المملوكة للدولة بالمحافظات الثلاث تضم آلية الطرح والمشروعات الاستثمارية المقترحة والأفضل لكل منطقة وقطعة أرض وغيرها من المعلومات التي تهم المستثمر وتسهل اجراءات الإستفادة من هذه الأراضي وليسهل طرحها على مطور عقاري لإعداد تصور مناسب للإستثمار فيها وذلك بالإستعانة بالجهات المختصة والجهات المعنية بهذا الملف من كافة الجوانب

 

وكان من أهم ما خرج به اللقاء هو التعاون في إعداد برنامج سياحي مشترك يسهم في تشجيع السياحة الداخلية بين المحافظات الثلاث ويروج للمنتج والمقوم السياحي في الإقليم مما يساعد في وضعها على الخريطة السياحية المصرية محلياً ودولياً وتشجيع الاستثمار السياحي بالمنطقة وما يترتب عليه من توفير فرص عمل للشباب ورواجا اقتصاديا بالإقليم

 

 

مصدر الخبر / الديوان العام - العلاقات العامة والإعلام
تاريخ الخبر   / 2017-02-13