محافظ بني سويف ووزيرة التضامن يفتتحان تطوير مدرسة صفط الشرقية وإعمار 40 منزل بخورشيد ومكتب تأمينات ووضع حجر أساس مستشفى الهلال الأحمر ببني سويف
محافظ بني سويف ووزيرة التضامن  يفتتحان  تطوير مدرسة صفط الشرقية وإعمار 40 منزل بخورشيد ومكتب تأمينات ووضع حجر أساس مستشفى الهلال الأحمر ببني سويف
افتتح المهندس شريف محمد حبيب محافظ بني سويف والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي والدكتور حسام بدراوي رئيس جمعية تكاتف  مدرسة صفط الشرقية الإعدادية المشتركة مركز الواسطى  بتكلفة 3 مليون جنيه والتي قامت جمعية تكاتف بتجديدها وتطويرها في مدة قياسية استغرقت 4 أشهر ونصف  ((بدعم 2 مليون و516 ألف جنيه من بنك الاسكندرية وشاركت الجمعية بحوالى 15% من اجمالي التكلفة)حيث حضر الافتتاح عدد من أعضاء مجلس النواب  واللواء مهندس يسري عبدالله رئيس هيئة الأبنية التعليمية  ممثلا عن وزير التعليم والسيدة ليلى حسنى رئيس مكتب الاتصالات الداخلية والمسؤولية الاجتماعية ببنك الأسكندرية
 
وعقب الافتتتاح تفقد المحافظ والوزيرة مكونات المدرسة بعد تطويرها حيث تفقدا عدداً من الفصول والمعمل والمكتبة وقاعات رياض الأطفال ومعمل أوساط رياض الأطفال وحجرات ممارسة الأنشطة وحجرة الموهوبين وغرفة الإذاعة والصحافة وقاعة لعرض الأنشطة المدرسية المختلفة ، وقاعة أخرى للألعاب الرياضية، وغيرها من منشآت المدرسة
 
و أكد المحافظ على أن التعليم وتطويره ودعم منظومته بالكامل يأتي في مقدمة اهتمامات الدولة لبناء المواطن المصري القادر على المشاركة الفاعلة في تنمية وتقدم الوطن وهو ما ظهر واضحا  في رؤية مصر  2030 الخاصة بالتعليم , معرباً عن سعادته بافتتاح مدرسة صفط الاعدادية والتي تم تطويرها التزاما بمعايير جودة التعليم التي تتضمن تنمية قدرات المكونات البشرية في المنظومة من خلال حلقات نقاش وتدريب تشمل المعلمين والطلاب ومجلس أمناء المدرسة من خلال دورات تدريبية للنهوض بالمدرسين وإدارة المدرسة وتنفيذ برامج توعية للطلاب للحفاظ على المدرسة بعد التطوير فضلا عن التطوير الإنشائي الرائع الذي تم تنفيذه بالمدرسة ، مقدما لجمعية تكاتف والتي تعمل بكل إخلاص في النهوض بقطاع حيوى وهام وهو التعليم
 
وصرحت الوزيرة بأن التعليم قضية مصر الأولى وبدون تطوير التعليم لن تتحقق طموحات الشعب المصري ، موضحة أن جودة التعليم تنعكس على المجتمع ككل فنيا وثقافيا ومجتمعيا ، مشيرة إلى أن الجمعيات الأهلية تقدم مساعدة مهمة لقضية التعليم في مصر، مطالبة بالمزيد من الدعم والعون من المجتمع المدني لتطوير التعليم.
 
وأشار الدكتور حسام بدراوي أن جمعية تكاتف قامت بتطوير مدرستين بقرية عطف افوة لتكون هذه المدرسة "صفط"  المدرسة  الـ 3  في بني سويف  والـ 23  على مستوى محافظات القاهرة والجيزة والسويس وبني سويف , حيث تقوم الجمعية بالتطوير بناء على دراسات دقيقة من خلال الاعمال الانشائية والتجديد الاعتيادية بجانب اعادة توزيع واستخدام الفراغات المستغلة بخلاف اعمال انشائية لضمان سلامة الطلاب منها اعادة بناء اسوار الطرقات واسوار المدرسة والالتزام بكود المعاقين وعمل منحدر ودورة مياه لذوي الاحتياجات الخاصة ، معربا عن تقديره لمحافظ بني سويف والذي أتاح كل الأمكانات والتسهيلات اللازمة وأن المحافظ  يتواصل معه بشكل دائم لتطوير التعليم بالمحافظة وفق أفاق حديثة 
 
حضر افتتاح المدرسة   اللواء خميس أبو الفضل  السكرتير العام المساعد والسيدة ليلى حسنى رئيس مكتب الاتصالات الداخلية والمسؤولية الاجتماعية ببنك الأسكندرية و والمهندس سيد الروبي  رئيس مدينة الواسطى وثروت عبدالعزيز وكيل وزارة التربية والتعليم
 
 
ويقوم المحافظ والوزيرة اليوم بافتتاح إعمار40 منزلاً بقرية خورشيد مركز اهناسيا بالمشاركة بين الأورمان وصندوق تحيا مصر  وافتتاح إعمار40 منزلاً بقرية خورشيد مركز اهناسيا بالمشاركة بين الأورمان وصندوق تحيا مصر، ووضع حجر أساس مستشفى الهلال الأحمر بمدينة بني سويف ، وإفتتاح مكتب تأمينات بنى سويف ، وتفقد وحدة ميدوم الإجتماعية مركز الواسطى
مصدر الخبر / الديوان العام - العلاقات العامة والإعلام
تاريخ الخبر   / 2017-02-16