للتواصل معنا
01018460099 114
محافظ بني سويف يبحث مع مؤسسة الليونز التعاون في تنفيذ استراتجية المحافظة للنهوض بالقطاعات الحيوية والخدمية ذات الأولوية
محافظ بني سويف يبحث مع  مؤسسة الليونز التعاون في تنفيذ استراتجية المحافظة للنهوض بالقطاعات الحيوية والخدمية ذات الأولوية

التقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف وفدا من مؤسسة ليونز مصر منطقة( 352) -الجمعية العالمية لنوادي الليونز مصر ،حيث حضر اللقاء كل من:الدكتورة نيفين صادق ،والدكتورة نادية أبوسالم ،والمهندس رضا محمد عبد الستار أعضاء الليونز ، والأستاذة نهى محمد مدير ادارة التعاون الدولي بالمحافظة ،المهندسة دينا عمر سليمان ــ شركة مياه بني سويف ،وذلك لبحث تعظيم سبل التعاون بين المحافظة والمؤسسة في كافة المجالات التنموية،والاتفاق على أطر عامة وخطوات عملية للتوسع في تنفيذ  مشروعات تنموية وخدمية تدفع بجهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة 

  حيث أكد محافظ بني سويف على أهمية دور مؤسسات المجتمع المدني في التسريع والدفع بالجهود التنموية،مشيرا إلى أن المجتمع المدني ركيزة تنموية أساسية في الاستراتيجية التنموية الجاري اعدادها لتحقيق  نقلة نوعية في القطاعات الخدمية والتنموية على مستوى المحافظة بما يتسق ويدفع بتنفيذ رؤية مصر 2030 التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي وتترجمها الحكومة إلى استراتيجيات وخطوات ومشروعات متنوعة في اطار ضوابط وأهداف التنمية الشاملة والمستدامة

  كما أشار محافظ بني سويف إلى أهمية أن تعمل مؤسسات المجتمع المدني وفق رؤية موحدة لتنفيذ مشروعات محددة في قطاعات بعينها ذات الأولوية عبر مراحل حتى تصل التنمية لكل القطاعات وتشمل كل فئات المجتمع،منوها على أن هذا التوجه هو ما تم وضعه في الاعتبار ضمن استراتجية المحافظة التنموية ، حيث تم تحديد الأولويات في القطاعات ،والأولوية في كل قطاع للبدء بها ، على أن تتكامل كافة الجهود والمشروعات في حلقات متصلة وليست منعزلة يما يجعل كل مشروع له عوائد مباشرة على القطاع المعني بالتنمية بجانب عوائد أخرى غير مباشرة تعود على قطاعات خدمية أو تنموية أخرى ،وبما يضمن الاستدامة

 وألمح محافظ بني سويف عن بعض التفاصيل والخطوات العملية ، موضحا أنه يفضل البدء بتوجيه جهود التنمية نحو قطاع واحد لتحقيق النهوض به ، وذلك حسب الأولوية التنموية ، قائلا (سنبدأ بتنمية قطاع بعينه تنمية شاملة،وذلك يعني أيضا العمل بالتوازي في القطاعات الأخرى حسب خطة الدولة ، ولكن ما سيتم هو توجيه معظم الجهود نحو قطاع محدد ذي أولوية لتحقيق نقلة نوعية به ،حيث وضعنا  على مؤشىر البوصلة التنموية للمحافظة بعض القطاعات ذات الأولوية مثل : الصرف الصحي بالقرى ، والصحة ، و السياحة ، والاستثمار وهكذا )

 

مصدر الخبر / العلاقات العامة والإعلام - اعده / سعيد رمضان - سلمى عبد القادر
تاريخ الخبر   / 2020-02-17