للتواصل معنا
01018460099 114
"مخاطر الزيادة السكانية" ندوة بتعليم بني سويف
"مخاطر الزيادة السكانية" ندوة بتعليم بني سويف
 

نظمت وحدة تكافؤ الفرص بمديرية التربية والتعليم ببني سويف، برئاسة عائشة عبدالرحيم مدير الإدارة بالمديرية، اليوم الأربعاء، ندوة تحت عنوان "التوعية بمخاطر الزيادة السكانية والعنف ضد المرأة"، وذلك بقاعة نادي المعلمين بمركز ومدينة ناصر شمال المحافظة، لطلبة المرحلة الإعدادية والثانوية.
جاء ذلك بحضور أيمن الكاشف مدير إدارة ناصر التعليمية، وحاتم إسماعيل وكيل الإدارة، وإيمان الشافعي مدير المجلس القومي للسكان، وزينب كمال مدير مركز استضافة المرأة، وأشرف عبدالعظيم نائب مدير المجلس القومي للسكان، وسلمى الخولي مسئولة الوحدة بإدارة ناصر.
في البداية أكد أيمن الكاشف مدير إدارة ناصر التعليمية، ضرورة تضافر كافة الجهود للمؤسسات والهيئات، للعمل على قضايا السكان، ووضع حلول وتنفيذ الخطط الموضوعة وتحقيق الأهداف المرجوة للحد من الزيادة السكانية، مشيدا بدور ومجهود وحدة تكافؤ الفرص بمديرية التربية والتعليم،الفعال وحرصها الدائم بتوعية مخاطر الزيادة السكانية، والعنف ضد المرأة، وأضرار الزواج المبكر،وذلك من خلال الفعاليات التي تنظمها الوحدة في جميع مدارس المحافظة، للحد من هذه الظاهرة.
ومن جانبها أكدت عائشة عبدالرحيم مدير وحدة تكافؤ الفرص بالمديرية، أن هذه اللقاءات من ضمن مبادرة " بنتي نور عيني" التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، مشددة على العمل للوصول لأهداف المبادرة، وهي الحد من ظاهرة الزواج المبكر والتسرب من التعليم، والعنف ضد المرأة، والتوعية بمخاطر الزيادة السكانية.
وأوضحت إيمان الشافعي مدير المجلس القومى للسكان ببني سويف، دور المجلس في التنسيق بين الجهات المختلفة لمواجهة الأزمة السكانية، وأن المشكلة السكانية تبدأ من الفرد والذى لا بد أن يكون الداعم الأساسى لمعالجة المشكلة السكانية، وأن تكاتف الجميع لمواجهة الزيادة المطردة في السكان سوف يحقق الخير للجميع بتوافر فرص عمل والشعور بثمار التنمية وقيمة المشرعات التى تتم على أرض مصر.
وقام حاتم إسماعيل وكيل إدارة ناصر التعليمية، بشرح أسباب المشكلة السكانية، والتي تتمثل في ارتفاع معدلات الأمية خاصة بين النساء، والزواج المبكر للإناث، وأضرارهم على المجتمع.
وتناولت زينب كمال مدير مركز استضافة المرأة، دور مراكز الاستضافة الكبير في حماية المرأة المعنفة، وتقديم كافة الدعم لها من خلال توعيتها قانونيًا، ومساعدتها لتخطى الآثار المترتبة على تعرضها للعنف نفسيا واجتماعيا.

مصدر الخبر: البوابة نيوز
تاريخ الخبر: 2020-02-19