للتواصل معنا
01018460099 114
بروتوكول تعاون بين جامعتى بنى سويف وسابينزا الإيطالية فى مجال علوم الفضاء
بروتوكول تعاون بين جامعتى بنى سويف وسابينزا الإيطالية فى مجال علوم الفضاء
  هانى فتحى

وقع الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بنى سويف، والدكتور فابيو سانتونى أستاذ علوم وهندسة الفضاء، بروتوكول تعاون مشترك بين كلية علوم الفضاء وتكنولوجيا الملاحة وجامعة سابينزا بروما الإيطالية، وذلك بحضور السيد كلاوديو مارجوتتينى الملحق العلمي الإيطالي، والدكتور أسامة شلبية عميد الكلية وأعضاء هيئة التدريس.

وقال الدكتور منصور إن برتوكول التعاون يأتي لتبادل الخبرات بين الجامعتين ولدعم الزيارات المتبادلة بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب وكذلك الإشراف المشترك على الرسائل والأبحاث العلمية بين الجامعتين وإمكانية تدريب الطلاب عملياً لمشاريع أقمار صناعية مستقبلية.

وأوضح رئيس الجامعة أن كلية الملاحة وتكنولوجيا الفضاء تعد من أولى الكليات المصرية والعربية المتخصصة في مجالات الملاحة الفضائية وتطبيقات تكنولوجيا الفضاء والأقسام العلمية، وتضم الكلية أقسام الملاحة الفضائية، وعلوم الفضاء، واتصالات الفضاء، وبرامج الملاحة الفضائية، والعلوم التطبيقية للفضاء والملاحة الذي يعد أول برنامج متميز في مجالات تطبيقات الفضاء.

يذكر أن الدكتور فابيو سانتونى أستاذ علوم وهندسة الفضاء قام بزيارة كلية علوم الفضاء وتكنولوجيا الملاحة حيث القى محاضرة لطلاب الكلية حول تكنولوجيا الفضاء والتعاون العلمي بين الجامعتين في مجال الفضاء.

‏من ناحية أخرى أعلن الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، عن احتلال الجامعة المرتبة 201 ضمن أفضل الجامعات بتصنيف التايمز Time Higher Education  البريطاني لعام 2020 (تصنيف اقتصاديات الدول الناشئة )، كما احتلت جامعة بني سويف المركز السابع على مستوى الجامعات المصرية.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن السبب يرجع لما تتميز به جامعة بنى سويف من كليات جديدة و معاهد متخصصة في العلوم البينية و الحديثة، وكذلك ارتفاع عدد أعضاء هيئة التدريس داخل الجامعة. ومن تحليل بيانات هذا العام يتضح ان الجهود المبذولة في الارتقاء بنوعية وجودة الأبحاث العلمية المنشورة دوليا أدت الى نتائج ملحوظة في معدلات النشر الدولي.

ويعتمد التصنيف على خمسة مؤشرات رئيسية بها عدد من المعايير الفرعية التفصيلية في مجالات: التعليم (البيئة التعليمية بنسبة 30 %)؛ البحث (حجم الأبحاث المنشورة والدخل من البحث العلمي والسمعة بنسبة 30 %)؛ الاستشهادات (تأثير البحث بنسبة 30 %)؛ العلاقات الدولية (أعضاء هيئة التدريس والطلاب والبحوث بنسبة 7.5 %)؛ ودخل الصناعة (نقل المعرفة من الابتكارات وبراءات الاختراع بنسبة 2.5 %) و تتغير  نسب هذه المعايير بالنسبة لدول العالم النامية طبقا لمعايير موحدة.

جدير بالذكر أن تصنيف Time Higher Education البريطاني لعام 2020 هو تصنيف اقتصاديات الدول الناشئة ولأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية تم إدراج 20  جامعة في هذا التصنيف. ويتم استبعاد الجامعات التي لا تقوم بالتدريس لطلاب المرحلة الجامعية الأولى وكذلك تلك التي لم يبلغ إنتاجهم من الأبحاث المنشورة العالمية أقل من 1000 بحث خلال الاربع سنوات الأخيرة وبحد أدنى 150 بحثاً في العام لا تدخل هذا التصنيف

مصدر الخبر: اليوم السابع
تاريخ الخبر: 2020-02-20